بلاغ المكتب السياسي ليوم 21 مارس 2017

DSC_2196

عقد المكتب السياسي للحركة الشعبية اجتماعه الدوري يوم الثلاثاء 21 مارس 2017 على الساعة السادسة مساء برئاسة السيد محند العنصر الأمين العام للحزب.
واستهل الاجتماع بتقديم الأمين العام عرضا حول لقائه التشاوري الأول بالسيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المكلف.
واغتنم أعضاء المكتب السياسي المناسبة لتثمين تهنئة السيد الأمين العام التي وجهها للسيد رئيس الحكومة المعين مؤكدين دعمهم لكل القرارات التي يتخذها خلال مشاورته مع السيد رئيس الحكومة ومنها ما عبر عنه من استعداد حزب الحركة الشعبية للمساهمة في تشكيل الحكومة في أقرب الآجال مؤكدا على أن مصلحة الوطن فوق كل المصالح.

مهما يكن …لينتصر الوطن

محمد مشهوري
شرع الدكتور سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المعين، أمس، في سلسلة المشاورات مع مختلف الأحزاب السياسية الممثلة في مجلس النواب، في أفق تشكيل ثاني حكومة في ظل التعاقد الدستوري لسنة 2011.
كتبناها مرارا وتكرارا: الرجل هو الأسلوب، ولكل مرحلة رجالاتها ونساؤها، ولا يعني ذلك الانتقاص من كل من أسهم، باجتهاده وبمنظوره، في بناء لبنة من لبنات المشهد السياسي ببلادنا، والإشارة هنا إلى الأستاذ عبد الإلاه ابن كيران الذي يظل محل تقدير ومودة كل من عرفه أو اشتغل بجانبه.

المدينة الجديدة المندمجة ..”محمد السادس طنجة تيك” تجسد الشراكة الإستراتيجية بين المغرب والصين

M6tangerune_973018246

صالحة بجراف:
يشكل مشروع المدينة الجديدة المندمجة لطنجة “محمد السادس طنجة تيك” ، الذي ترأس الملك محمد السادس، اليوم الاثنين بقصر مرشان بطنجة، حفل تقديمه، تجسيدا للشراكة الإستراتيجية القائمة بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية.
وستقام هذه المدينة الصناعية، التي وقعت مذكرة التفاهم المتعلقة بها في 12 ماي 2016، بين كل من وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، وجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، والمجموعة الصينية هيتي، بطنجة، المدينة المغربية المينائية التاريخية الواقعة عند ملتقى طرق إستراتيجي بالنسبة للتجارة العالمية.
وسينجز هذا المشروع الوازن الذي من شأنه المزاوجة بين الصناعة والتعمير وأنماط النقل البحري والسيار والسككي والبيئة، على ثلاثة مراحل، حيث سيشمل مساحة إجمالية قدرها 2000 هكتار.

في تصريح للأخ أمحند العنصر لجريدة هسبريس الإاكترونية
العثماني ساير “مشاورات بنكيران” وألمّ بكلّ صعوباتها

laenser19

أمين الخياري:
رحب امحند لعنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، بتعيين سعد الدين العثماني رئيسا للحكومة اليوم، باعتباره اختيارا للملك محمد السادس ولمعرفته بالرجل عندما كان أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية، ووزيرا للخارجية والتعاون ورئيسا للمجلس الوطني لـ”البيجيدي”.

وشدد لعنصر، في تصريح لهسبريس، على كون العثماني له من الكفاءة والخبرة ما يمكنه من قيادة الحكومة المغربية، إذ “لا ينبغي أن يغيب عن أذهاننا أن الرجل سبق له أيضا أن ساير المشاورات التي كانت مع سلفه عبد الإله بنكيران، وعلى إطلاع بالصعوبات التي واجهت الجميع، ولي اليقين أنه سينجح في مهمته، وهذا ما أتمناه له”، يقول شيخ الحركيين.

وعن رسالته المباشرة إلى رئيس الحكومة الجديد، قال لعنصر: “ليس لديّ رسالة؛ لكن أقول إنه في حالة نودي علينا للتشاور من أجل تشكيل الحكومة سنسهل عليه المأمورية كشخص وكرئيس حكومة؛ لأن المغرب في حاجة إلى الخروج من الوضعية الحالية في أسرع وقت”.

وقد سبق للحركيين، إبان المشاورات التي تلت تعيين عبد الإله بنكيران رئيسا للحكومة، أن تشبثوا بدخول الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى الحكومة إضافة إلى التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري، مشددين حينها على ضرورة تشكيل حكومة بأغلبية قوية ومتناسقة.

وفي تصريح سابق لهسبريس، شدد لعنصر على أن بعض جوانب الشخصنة أدت إلى تعقد موضوع تشكيل الحكومة، معتبرا أن ذلك ما أدى إلى الوصول إلى الوضع الذي وصفه بـ”المتسم بالتشنج وعدم الثقة بين الفرقاء، والذي سيصعب الأمر إذا ظل بنكيران متشبثا بمواقفه”.

وبتعيين سعد الدين العثماني رئيسا للحكومة، اليوم، من لدن الملك محمد السادس، يرتقب أن تبدأ المشاورات من جديد مباشرة بعد المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، والمرتقب عقده يوم غد السبت.

في تصريح ل”الحركة”
الأخ العنصر يصف القرار الملكي بالحكيم والمنسجم مع الوثيقة الدستورية
خطاب دكار هو المرجعية الحقيقية والمثلى لتشكيل الحكومة

Mohand-Laenser-©-Yassine-Toumi-505x306_c

اعتبر الاخ محند العنصر،الأمين العام للحركة الشعبية، القرار الملكي بتعيين شخصية أخرى من الحزب المتصدر للإنتخابات النيابية الأخيرة بالقرار الحكيم الذي ينسجم مع الوثيقة الدستورية .
وعبر الأخ العنصر، في تصريح مقتضب ليومية”الحركة”عن أمله في ان تفضي هذه المبادرة إلى التمهيد لتشكيل حكومة قوية ومنسجمة وقادرة على مسايرة وتيرة التوجهات الملكية إن على المستوى الداخلي او الخارجي، و التجاوب مع تطلعات المواطنات والمواطنين وانتظاراتهم.
وأكد الاخ الأمين العام على أن المرجعية الحقيقية والمثلى في هذا الشأن هي الخطاب الملكي السامي بدكار بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، داعيا جميع الأطراف المتحالفة المحتملة إلى تغليب حسابات الوطن و معايير الكفاءة والنجاعة على الحسابات العددية، والى اعتماد مقاربة وخطاب جديدين يرتقيان بالنقاش السياسي إلى مستوى العمق بعيدا عن السطحية والشخصنة.