وزير المالية يقدم مشروع قانون المالية برسم سنة 2008 في جلسة عامة وعلى التو أمام لجنة المالية

قدم السيد وزير المالية والاقتصاد زوال أمس أمام مجلس النواب مشروع قانون المالية رقم 38/07 للسنة المالية 2008 ومباشرة بعد الجلسة العامة عقدت لجنة المالية اجتماعا مفاجئا للاستماع الى نفس الموضوع ونفس المعطيات.

قانون المالية بين سرد التاريخ وضبابية التمويل وتكريس بؤس العالم القروي

 اتضح من خلال عروض المتدخلين في المناقشة العامة لمشروع الميزانية أمام لجنة المالية بمجلس النواب وخصوصا فرق المعارضة أن هذا المشروع تطبعه العموميات، وأن طموحاته تتجاوز قدرته التمويلية المبنية على ترقبات موارد ليست مؤكدة، ولاسيما السنة الفلاحية التي تعتبر الرافعة الأساسية للإقتصاد،

الأخ العنصر يؤكد لجريدة “الأحداث المغربية ” قلنا للوزير الأول أننا في وضعية خاصة خلافا لما كنا عليه في سنة 2002

[download id=”47″]

حزب الحركة الشعبية حر في اختيار أسلوب عمله وليس له أي شروط خارج الأعراف والمبادئ الديمقراطية

شكلت الجلسة العامة التي خصصت لمناقشة التصريح الحكومي أول أمس بمجلس النواب، محطة أساسية بالنسبة للفرق النيابية لتقديم وجهات نظرها واقتراحاتها حول ما تضمنه البرنامج الحكومي، وكانت هذه المحطة الدستورية مناسبة أيضا للتعبير عن موقف كل فريق نيابي وموقعه اتجاه حكومة يقودها السيد عباس الفاسي استجابة لإملاءات المنهجية الديمقراطية.

في اجتماع الفريق الحركي بمجلس المستشارين

بحضور كل من الإخوة محجوبي أحرضان ومحند العنصر ومحمد الفضلي عقد الفريق الحركي بمجلس المستشارين اجتماعا موسعا انصب على تهيئ الدخول السياسي بعد افتتاح الدورة التشريعية الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية الثامنة، وقد استحضر السادة المستشارون التوجيهات التي تضمنتها محاور الخطاب الملكي السامي التي تختصر في الدعوة الى التعبئة حكومة وبرلمانيا في تجاوب وانسجام من أجل جعل المغرب في مستوى مواجهة التحديات

[ + ]