أطلق عليه جلالة الملك اسم مولاي عبد الله
وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة تزف للشعب المغربي بشرى ميلاد مولود ذكر لصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل

زفت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أمس الخميس، إلى الشعب المغربي بشرى ميلاد مولود ذكر لصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله، فأطلق عليه إسم مولاي عبد الله.
وفي ما يلي نص البلاغ الذي أصدرته الوزارة بهذا الخصوص:
“تزف وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، إلى علم الشعب المغربي الكريم أنه صباح يوم الخميس 4 رجب الخير 1431ه موافق 17 يونيو 2010م على الساعة 11 و15 دقيقة (الحادية عشر وخمسة عشر دقيقة) أنعم الله على صاحب السمو الأمير المحبوب مولاي إسماعيل بمولود ذكر سعدت بطلعته الأسرة الملكية الشريفة سعادة غامرة.
وقد أطلق صاحب الجلالة، نصره الله، على المولود السعيد إسم مولاي عبد الله تيمنا باسم جده الفقيد العزيز على الأسرة الملكية الشريفة صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله شقيق المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه.
وبهذه المناسبة السعيدة، ترفع الأمة المغربية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، أحر تهانئها وأعظم أمانيها، ولصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل وعقيلته للا أنيسة ليمكول، وللأسرة الملكية الشريفة أصدق التبريك وأجمل التهاني وعظيم المحبة، داعية للمولود السعيد باليمن والخير والبركات.
حفظ الله مولانا الإمام وأبقاه ذخرا وملاذا لشعبه الوفي وأقر عين جلالته بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة. إنه سميع الدعاء”.

نقاش هادئ مع “أخبار اليوم”
“لن تموت الحركة الشعبية مادام جنين في بطن أم حركية”
العقم الحقيقي يتجسد في الترويج للفكر العدمي وتبخيس دور الأحزاب السياسية

نشرت يومية “أخبار اليوم” في عددها ليوم أمس، افتتاحية “نارية” تحت عنوان “إخفاقات الحركة”، في محاولة يائسة من هذا المنبر “المستقل” ضرب ما حققه الحركيون والحركيات من مكتسبات في مجال الدمقرطة والتحديث خلال مؤتمرهم الوطني الحادي عشر، الذي يعتبر، بشهادة الخصوم الشرفاء قبل الأصدقاء إنجازا تاريخيا يحسب في رصيد حزب طبع المشهد السياسي الوطني، في مختلف مراحله وتموجاته.

مشاركة الأخ الشتيوي في المؤتمر الوطني الأول للشباب الكاطالاني

بتكليف من المكتب التنفيذي للشبيبة الحركية، يشارك الأخ عادل الشتيوي عضو المكتب التنفيذي رئيس لجنة البرامج والأنشطة في المؤتمر الوطني الأول للشباب الكاطالاني ببرشلونة اسبانيا من 17 إلى 20 يونيو الجاري. هذا وسيلقي الأخ الشتيوي مداخلة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر حول “العلاقات الدولية آلية للتقدم الاجتماعي الدولي والوطني”.

مكاسب المؤتمر الوطني… والاستثمار المنتظر

سلم المؤتمرون والمؤتمرات بالنيابة عن الأسرة الحركية الكبيرة، وباعتماد الاقتراع السري كأرقى ممارسة ديمقراطية، أمانة قيادة الحركة الشعبية وتوجيه دفتها خلال الأربع سنوات المقبلة إلى الأخ محند العنصر، مع التعبير عن الوفاء للمؤسس الأخ المحجوبي أحرضان، ويأتي هذا الحدث وسط مشهد سياسي وطني لازال يبحث عن قواعد تحكمه. إنها مسؤولية جسيمة وثقيلة ليست لأي كان قدرة تحملها دون توفره على قدرة الصب روالتحمل ومعرفة المناضلين الحقيقيين

الأخ السنتيسي: الروح الوحدوية التي سادت المؤتمر جعلته محطة نوعية في مسار الحركة الشعبية التي انخرطت في إرساء ثقافة حزبية جديدة

اعتبر الأخ إدريس السنتيسي، إعادة إنتخاب الأخ محند العنصر أمينا عاما للحركة الشعبية انتصارا لديمقراطية الإقتراع السري المباشر.
وأوضح السنتيسي في تصريح ل”الحركة” أن تجديد الثقة في الأخ العنصر أمينا عاما بالأغلبية المطلقة، بحصوله على 1608 صوتا من أصل 1685 صوتا معبرا عنه، وإلغاء 77 صوتا فقط، هو انتصار لديمقراطية الاقتراع السري المباشر، والتي تم الاحتكام إليها في المؤتمر الوطني الحادي عشر، مشيرا إلى أن نمط الاقتراع الذي اعتمدته الحركة الشعبية خلال مؤتمرها الوحدوي سنة 2006،هو أيضا تصويت

[ + ]