الحركة الشعبية
 

صونا لذكرى ضحايا أحداث 16 ماي 2003 الإرهابية
رفض كل استغلال سياسوي رخيص للحدث أو محاولة “إعادة قراءته وكتابته”

يبدو من البديهي التذكير بأن مسار الحركة الشعبية، منذ التأسيس، اتسم بجعل استقرار البلاد والمؤسسات وأمن المواطنين في صدارة انشغالاتها. ولذلك كان حزبنا في طليعة المتصدين لكل المحاولات الرامية إلى زعزعة الأمن السياسي والروحي للمغرب، نابذا لكل أشكال التطرف وداعيا إلى محاربة أسبابه وتجفيف منابعه، ومعتبرا الإرهاب ظاهرة عمياء لا دين لها ولا لون. ذلكم مبدأ ثابت لا يتغير بالنسبة للحركيات والحركيين الذين هبوا، أسوة بكل فئات الشعب المغربي وأطيافه السياسية والمجتمعية، لشجب الأعمال الإرهابية الآثمة التي استهدفت مدينة الدار البيضاء في السادس عشر من ماي 2003. ومن هذا المنطلق، تندد الحركة الشعبية بأي محاولة يائسة ل”إعادة قراءة أو كتابة” تاريخ هذا الحدث المؤلم الذي راح ضحيته مواطنون أبرياء تاركين عائلاتهم والمغاربة قاطبة يعيشون على هول الفاجعة.

الأخ محمد أوزين يطلع على سير عملية الدخول المدرسي بإقليم إفران

قام كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأخ محمد أوزين، أمس من أول الاثنين، بجولة عبر عدد من المؤسسات التعليمية بإقليم إفران للاطلاع على سير عملية الدخول المدرسي التي تصادف السنة الثانية لتطبيق البرنامج الاستعجالي.
ففي أزرو، زار الأخ أوزين والمسؤولون المحليون لقطاع التعليم مدرسة موسى بن نصير حيث وزعوا بذلا مدرسية موحدة على عدد من التلاميذ، قبل التوجه إلى مدرسة ابن بطوطة في الجماعة القروية سيدي عدي. كما زار الوفد إعدادية الحسن الثاني بالجماعة القروية عين اللوح.
وقدمت للوفد شروحات حول مختلف التدابير المتخذة خلال الموسم الحالي لمكافحة الهدر المدرسي وحث الأسر على إلحاق أبنائهم بالمدارس.
واستفاد 18 ألف و855 تلميذا بإقليم إفران، منهم 16 ألف و174 بالمستوى الابتدائي، من مبادرة “مليون محفظة”.

الحركة الشعبية تثمن الفلسفة الحكيمة المتضمنة في الخطاب الملكي في قمة أهداف الألفية للتنمية
الدعوة إلى العمل على تجاوز العقبات التي تقف أمام تطبيق أحسن لبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

بمناسبة انعقاد قمة الأمم المتحدة حول أهداف الألفية، فإن الحركة الشعبية لا يسعها إلا أن تثمن الفلسفة الحكيمة التي عبر عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطابه أمام القمة والذي نادى جلالته من خلاله إلى ضرورة تبني التزام سياسي من طرف جميع الدول وشراكة دولية حقيقية مرفقة ببرنامج زمني للتطبيق.
وبهذه المناسبة، فإن الحركة الشعبية إذ تسجل الجهود المبذولة على المستوى القطاعي والأفقي، تدعو الجميع إلى بذل مزيد من الجهد لتجاوز العقبات التي تقف أمام تطبيق أحسن لبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وأمام تحقيق تعليم نافع وجيد وولوج أحسن للمرافق الصحية.

رسالتها توخت تقييم نجاعة القروض الصغرى كآلية من الآليات الأساسية في محاربة الفقر وسط نساء العالم القروي
الباحثة فايزة أمهروق تحصل على شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا

ناقشت السيدة فايزة أمهروق، حرم الأخ محمد أوزين عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية وكاتب الدولة في الشؤون الخارجية والتعاون، مساء يوم الخميس الماضي، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، أطروحة الدكتوراه في الآداب (شعبة اللغة الإنجليزية).
وعملت الباحثة في رسالتها على تقيييم نجاعة القروض الصغرى كآلية من الآليات الأساسية في محاربة الفقر وسط نساء العالم القروي وتمكينهن من الرقي بأوضاعهن الإقتصادية والإجتماعية.

السيد أوزين يجري مباحثات مع وزيرة الدولة وزيرة الداخلية بجمهورية غينيا بيساو

أجرى السيد محمد أوزين، كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، أول من أمس (الخميس) بالرباط، مباحثات مع وزيرة الدولة وزيرة الداخلية بجمهورية غينيا بيساو السيدة “حاجة ساتو كامارا”، تناولت سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.
وأكدت السيدة “حاجة ساتو كامارا “في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء، أن زيارتها للمملكة تندرج في إطار علاقات الصداقة والتعاون “العريقة”التي تجمع المغرب وجمهورية غينيا بيساو.
وأضافت السيدة “كامار”أن هذه الزيارة تروم أيضا، بحث الوسائل الكفيلة بلورة مشاريع للتعاون، تعود بالنفع على جمهورية عينيا بيساو.

[ + ]