الأخ العنصر يمثل جلالة الملك في تنصيب رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى

بتكليف من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، يقوم وزير الدولة الأخ محند العنصر، بتمثيل جلالته في احتفالات تنصيب رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى السيد فرانسوا بوزيزيي التي ستجرى اليوم (الثلاثاء) 15 مارس 2011.

على هامش الاحتفال باليوم العالمي للمرأة
الأخت بركات: ولوج النساء إلى مناصب المسؤولية واتخاذ القرار في إطار المساواة بين الجنسين أصبح ضرورة ملحة

قالت الأخت خديجة بركات، إن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، محطة لتقييم ما تحقق من مكتسبات وانكسارات والتفكير أيضا و بشكل جماعي في ما ما لم يتحقق سواء بالنسبة للمرأة المغربية بشكل عام أو المرأة الحركية بشكل خاص.

في بيان للمكتب السياسي للحركة الشعبية
– الخطاب التاريخي لتاسع مارس تجسيد حي لتجاوب الإرادة الملكية مع تطلعات ومطالب الشعب المغربي
– انخراط الحزب التام في هذا الورش الدستوري الكبير

عقد المكتب السياسي للحركة الشعبية، يوم السبت 12 مارس 2011 بمقر الأمانة العامة بالرباط، اجتماعا برئاسة الأخ الأمين العام محند العنصر.
وفي مستهل هذا الاجتماع، استعرض الأخ الأمين العام، أبرز الأحداث التي عرفتها الساحة الوطنية، في الآونة الأخيرة، وفي صدارتها الخطاب الملكي التاريخي ل 9 مارس، وتنصيب اللجنة المكلفة بتعديل الدستور، ورفع تقرير اللجنة الاستشارية للجهوية إلى صاحب الجلالة، والذي تضمن مجموعة من المقترحات التي قدمها الحزب.

إصلاح الدستور الذي دعا إليه جلالة الملك يشمل مجالات واسعة ومختلفة
اللجنة الاستشارية للجهوية حرصت في عملها على بلورة نموذج مغربي صرف للجهوية

أكد عمر عزيمان، رئيس اللجنة الاستشارية للجهوية،أول أمس بالرباط، أن اللجنة حرصت في عملها على بلورة نموذج مغربي صرف للجهوية، يستجيب لمختلف الحقائق والتطلعات المجتمعية وللحظة التاريخية التي يمر بها المغرب. وأوضح عزيمان، خلال ندوة صحفية مشتركة مع عبد اللطيف المنوني، الذي أسند له جلالة الملك رئاسة اللجنة الخاصة بمراجعة الدستور، أن اللجنة التي اشتغلت لمدة سنة كاملة بغية صياغة خلاصات تهم مشروع الجهوية، الذي دعا إليه جلالة الملك، اطلعت على مجموعة من النماذج الرائدة عالميا، مع الحرص على بلورة نموذج مغربي يستمد مقوماته من الحقائق والتطلعات المجتمعية، إلى جانب الحقائق الجغرافية والاقتصادية.

الأخ العنصر: الخطاب الملكي لحظة قوية ومؤسسة لمرحلة جديدة ببلادنا

أكد الأخ محند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية أن الحزب “تلقى بارتياح” مضامين الخطاب الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس أمس الأربعاء للأمة، و”الذي شكل بحق لحظة قوية ومؤسسة لمرحلة جديدة ببلادنا”.
واعتبر السيد العنصر في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الخميس أن الاصلاحات التي أعلن عنها جلالة الملك تلتقي في جوهرها مع العديد من الاقتراحات التي قدمها حزب الحركة الشعبية، وخاصة تلك المتعلقة بدسترة الأمازيغية وإعادة النظر في التوازنات والاختصاصات وفصل السلط وتعزيز دور مجلس النواب، وكذا دسترة الجهوية التي أضحت بموجب التعديلات المعلن عنها جهة جديدة تتمتع باختصاصات قوية واستقلالية في اتخاذ القرار”.

[ + ]