عفو ملكي لفائدة 683 شخصا بمناسبة ذكرى 11 يناير

أصدر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمناسبة ذكرى 11 يناير الخالدة لهذه السنة، أمره السامي بالعفو على مجموعة من الأشخاص، منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة ، وعددهم 683 شخصا.

الأخ محمد الأعرج يستقبل رئيس جهة الدار البيضاء سطات

استقبل وزير الثقافة والاتصال، الأخ محمد الأعرج، مساء يوم الاثنين 08 يناير 2018، بمقر وزارة الثقافة والاتصال، مصطفى البكوري، رئيس جهة الدار البيضاء سطات.

وأفاد بلاغ للوزارة ان اللقاء كان مناسبة لمناقشة الانشغالات المشتركة حول التنمية الثقافية ودعم كل مناحي الانتاج المادي واللامادي المرتبط بهذا القطاع.
واتفق الطرفان ـ يضيف البلاغ ـ على تنظيم لقاءات قريبة، موضوعها الانشطة والمنشآت والفضاءات الثقافية الممكن تنسيق الجهود حولها.
وتابع المصدر ذاته أن الطرفان ناقشا أيضاكيفية الإعداد المادي والأدبي للمعرض الدولي للكتاب والنشر الذي ستحتضنه مدينة الدار البيضاء ما بين 08 و18 فبراير 2018 ،

رسالة خطية من جلالة الملك إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

استقبل صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، اليوم الأربعاء بالدوحة، كلا من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدوليناصر بوريطة، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، اللذين سلما لسموه رسالة خطية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

خلال إجابتها عن تساؤلات الفرق البرلمانية..الأخت الكحيل تؤكد أن العالم القروي لا زال في حاجة للإنصاف في مجال البناء والتعمير وتتحدث عن الإجراءات المتخذة للحد من خطورة الدور الآيلة للسقوط واحترام دفاتير التحملات بالنسبة للسكن الإجتماعي

البرلمان/ صليحة بجراف

لازالت الحاجة لإنصاف العالم القروي في مجال البناء والتعمير

أكدت الأخت فاطنة الكحيل كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان،الثلاثاء بالرباط، أن العالم القروي، الذي يحظى بأهمية كبرى ضمن البرنامج الحكومي، لم يستوف حقه بعد.
وقالت الأخت الكحيل في أطار أجوبتها على أسئلة الفرق البرلمانية بمجلس النواب ، “الواقع نتقاسمه جميعا في السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية، ورغم المجهودات المبذولة من الحكومات المتعاقبة لازالت الحاجة لإنصاف العالم القروي على مستويات عدة خاصة في مجال البناء والتعمير”.

“في تدخل باسم الفريق الحركي بمجلس النواب حول “أحداث جرادة والإجراءات المتخذة” الأخ العمري: احتجاجات ساكنة جرادة تستدعي إعادة التفكير في نموذج تنموي جديد

“آن الأوان لصياغة مقاربات احترازية عبر ربوع مناطق المملكة التي تعاني أعطاب هيكلية قبل اندلاع الاحتجاجات”

البرلمان /صليحة بجراف
دعا الفريق الحركي بمجلس النواب الحكومة، أول أمس الإثنين، إلى وضع إستراتيجية تنموية جديدة تصحح أعتاب واختلالات سابقاتها بجميع مناطق المملكة التي تعاني “الفقر” و”التهميش” و”الحكرة”.
وأكد الأخ عبد الرحمان العمري، في تدخل باسم الفريق الحركي بمجلس النواب “في إطار سؤال تناول “أحداث جرادة والإجراءات المتخذة” موجه إلى عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، “لقد آن الأوان لصياغة مقاربات احترازية بالنسبة لمختلف مناطق المملكة التي تعاني أعطابا هيكلية قوامها التهميش والفقر وعدم الاستفادة من ثمار النمو” ،قائلا: لا يمكن أن ننتظر اندلاع الاحتجاجات ، لنوجه أنظارنا إلى مثل هذه المناطق المهمشة”.