بحضور الأخ العنصر..لقاء جهوي بفاس حول تأهيل الحرفيين من خلال التكوين

نظمت غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس، اليوم الثلاثاء بفاس، لقاء جهويا حول تأهيل الحرفيين من خلال التكوين.

وخلال هذا اللقاء الذي حضره بالخصوص، الأخ محند العنصر، رئيس جهة فاس مكناس ووالي جهة فاس مكناس السعيد زنيبر، تم تقييم تجربة التعاون والشراكة بين غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس ونظـيرتها غرفة المهن بفرانكفورت راين ماين الألمانية وهو التعاون الذي يعود ل 32 سنة ساهمت من خلاله الغرفة الألمانية في إنجاز عدد من المشاريع الهامة في مجال التكوين وإعادة تأهيل الصناع التقليددين في عدد من التخصصات بجهة فاس مكناس.

وقد ساهمت هذه الاتفاقية مع غرفة فرانكفورت في الرقع من الكفاءات المهنية للصناع التقليديين والتكوين المهني والتقني لتحسين جودة التأهيل والرفع من إدماج الموارد البشرية وتقوية تنافسية المقاولات الحرفية اضافة للرفع من الكفاءة المهنية للصناع عن طريق استكمال تكوينهم وتحسين مردودية مقاولاتهم.

كما أسفرت هذه الاتفاقية عن بناء وتجهيز مركز استكمال تكوين الصناع التقليديين بفاس في حرف ميكانيك السيارات والتجارة والتلحيم، ومكنت كذلك القطاع من تنظيم احصاء شامل لوحدات الصناعة التقليدية بالجهة وتطوير هياكل الغرفة وتطابق عرض التكوين المهني مع حاجيات السوق.

كما مكنت القطاع من تنظيم مجموعة من الحلقات التكوينية لفائدة الصناع التقليديين في حرف ترميم البنايات العتيقة والحلاقة وتجهيز ورشتي الطاقة الشمسية والخشب وتجهيز ورشة النجارة بكل من مركزي فاس ومكناس بتجهيزات متطورة.

وبحسب غرفة الصناعة التقليدية بجهة فاس مكناس فبفضل هذه الاتفاقية تم اعداد مرجعيات استكمال التكوين للصناع التقليديين وتنظـيم التكوين المستمر لفائدة الصناع التقليديين بالجهة.

كما تم خلال هذا اللقاء استعراض برنامج ريفا ”الشبكة الجهوية لملاءمة التكوين التقني والمهني مع حاجيات الصناعة التقليدية“ من سنة 2010 الى غاية 2012 إضافة لمشروع الشراكة حول التكوين المهني من سنة 2013 الى 2019.

[ + ]