الأخت بوشارب:إنجاز قطب الكفاءة بفاس مكناس ينبثق من إرادة جماعية لتفعيل الجهوية المتقدمة

 قالت الأخت نزهة بوشارب، وزيرة اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، اليوم الجمعة بصفرو، ان مشروع تنمية قطب للكفاءة على مستوى جهة فاس مكناس ينبثق من إرادة جماعية لتفعيل الجهوية المتقدمة وارساء حكامة حضرية لاممركزة.

وفي كلمتها خلال يوم اخباري حول مشروع تنمية قطب الكفاءة على مستوى الجهة، نظم بمبادرة من ولاية جهة فاس مكناس، أبرزت الوزيرة أن هذه الاستراتيجية ستمكن من تنزيل نموذج للتنمية الترابية يستجيب لانتظارات وحاجيات الجهة، طبقا للتعليمات الملكية السامية.

وبعد أن توقفت الأخت بوشارب عند المقاربة الجديدة لمعالجة مشاكل الاستثمار بغرض تعزيز الجهوية المتقدمة موضحة أن الوزارة تتعهد من خلال ممثلياتها المحلية بتسهيل تعبئة الوعاء العقاري الضروري لمنطقة التسريع الصناعي والحصول على مختلف التصاريح الإدارية لتثمين المشروع، أهابت بالمسؤولين الجهويين أخذ هذه المنطقة بعين الاعتبار في إطار وثائق التخطيط الحضري ومواكبتها من خلال عرض إسكاني ضمن تخطيط خلاق وتدخل عملياتي يجسد الرؤية الملكية في مجال الاستثمار والتنمية في أفق تقليص الفوارق الترابية متوقعة أن تمكن المشاريع من الجيل الجديد من خلق الثروة ومناصب الشغل وإيجاد روافع جديدة للتنمية.

ويندرج اليوم الإخباري في إطار تفعيل بروتوكول اتفاق موقع يوم 16 أكتوبر حول تهيئة وتطوير وتسويق وتدبير منطقة التسريع الصناعي فاس مكناس، التي تمتد على مساحة 500 هكتار في إقليم صفرو.


[ + ]