الأخ أمزازي يضع حجر الأساس لمدرستين جماعيتين بصفرو ومولاي يعقوب

 قام الأخ سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الجمعة، بوضع الحجر الأساس لبناء مدرستين جماعيتين في إقليمي مولاي يعقوب وصفرو.

وأعطى الوزير الذي كان مرفوقا بوالي جهة فاس مكناس عامل عمالة فاس، سعيد زنيبر، في الجماعة القروية لوادين التابعة للمديرية الإقليمية لمولاي يعقوب، أشغال بناء المدرسة الجماعية عمر بن عبد الجليل التي تضم ست حجرات دراسية وقاعة متعددة الوسائط وجناحا إداريا ومكتبة وملاعب رياضية ومساكن وظيفية.

ويضم المشروع الذي يتطلب انجازه غلافا ماليا يناهز 10 ملايين درهم مطعما مدرسيا.

بعد ذلك، توجه الوزير الى جماعة سيدي لحسن في اقليم صفرو، حيث وضع الحجر الأساس للمدرسة الجماعية سيدي لحسن.

وتشتمل المؤسسة الجديدة التي ستكلف أشغال بنائها حوالي ستة ملايين درهم، ست حجرات دراسية تسع 240 تلميذا، وقاعة متعددة الوسائط وجناحا إداريا ومكتبة وملعبا رياضيا ومساكن وظيفية.

وفي صفرو أيضا، اطلع الوزير، مرفوقا بعامل الإقليم عمر التويمي بنجلون، على سير الدراسة في المدرسة الجماعية إغزارن. والمدرسة التي دشنت عام 2015 تستقبل 264 تلميذا وتضم عشر حجرات دراسية.

عقب ذلك، قام الأخ أمزازي في جماعة تاينسات التابعة لإقليم تازة، بتدشين داخلية إعدادية الفارابي، التي يستفيد من خدماتها ثمانون تلميذا ينحدرون من نفس الجماعة.

وتروم هذه المؤسسة التي كلفت أشغال بنائها أزيد من 6، 4 ملايين درهم، تحسين ظروف التمدرس في الوسط القروي ومحاربة الهدر المدرسي.

[ + ]