في اجتماع مشترك تحضيرا لمؤتمريهما ..المرأة الحركية والشبيبة الحركية يتداولان في منهجية العمل

الرباط/ صليحة بجراف

إلتأمت اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنتين التحضيريتين لمؤتمري جمعية النساء الحركيات والشبيبة الحركية، مساء الأربعاء، بمقر الأمانة العامة للحزب بالرباط، في اجتماع موسع خصص للتداول في منهجية العمل المشترك بين الشبيبة الحركية والمرأة الحركية .

الاجتماع، الذي ترأسته الأخوات والإخوة، حليمة عسالي (عضو المكتب السياسي ورئيسة اللجنة التحضيرية لمؤتمر جمعية النساء الحركيات ) وإدريس مرون (عضو المكتب السياسي والمكلف بالتنظيمات الموازية) و لحسن سكوري (عضو المكتب السياسي، منسقا مكلفا بالإشراف على قطب تدبير وتنظيم شؤون الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية) وفاطمة كعيمة مازي (عضو المكتب السياسي ورئيسة جمعية النساء الحركيات ) وهشام فكري (عضو المكتب السياسي والمنسق الوطني للشبيبة الحركية) وحاتم بكار (عضو المكتب السياسي ورئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر الشبيبة الحركية) علاوة على العديد من أطر الأمانة  العامة  لحزب  الحركة الشعبية، تمحور حول مدى تقدم أشغال اللجان الفرعية على كل المستويات التنظيمية و التواصلية .

و ركزت مداخلات ( الأخت والأخوين، عسالي، مرون وسكوري) التوجيهية، على الدعوة إلى تكثيف الجهود في إطار التعاون بين  مختلف اللجان الفرعية بما يتجاوب مع متطلبات المرحلة.

واعتبر المتدخلون مرحلة الاستعداد لهاتين المحطتين(مؤتمري المرأة والشباب ) بمثابة  تدريب وتمرين للنساء الحركيات والشباب الحركي للقيام بدورهما القيادي واستعدادها لتحمل المسؤولية داخل الحزب  بما يتماشى مع تطلعاتهما  وتتطلبه المرحلة.

[ + ]