في مداخلة تلاها الأخ عبد العزيز كوسكوس تخليدا ليوم الأسير الفلسطيني .. الفريق الحركي يجدد استنكاره وتنديده لاستمرار إسرائيل في انتهاك حقوق الفلسطينيين

الرباط/ صليحة بجراف

جدد الفريق الحركي بمجلس النواب، الإثنين بالرباط،  استنكاره وتنديده لاستمرار إسرائيل في انتهاكها لحقوق الشعب الفلسطيني في خرق سافر للقوانين والمواثيق الدولية.

وتساءل الأخ عبد العزيز كوسكوس (عضو الفريق الحركي بمجلس النواب) في مداخلة باسم الفريق الحركي، خلال جلسة عمومية افتتحت بمداخلات تخليدا ليوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف 17 أبريل من كل سنة ، عن جدوى القوانين الإنسانية والاتفاقيات الدولية إذا كان مصيرها الانتهاك والتجاوز مع استمرار أكثر من مليون فلسطيني من كافة شرائح وفئات المجتمع رهن الأسر والاعتقال من قبل الاحتلال الإسرائيلي، قائلا:” هل يعقل أن يستمر أكثر من مليون فلسطيني من كافة شرائح وفئات المجتمع رهن الأسر والاعتقال من قبل الاحتلال الإسرائيلي، منذ عام 1967، والغريب في الأمر أن هؤلاء الأسرى الذين قضى عدد منهم نحبه داخل سجون إسرائيل، لم تشملهم أية محاكمة”.

الفريق الحركي بمجلس النواب، الذي حمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية ما يقترفه يوميا في حق الشعب الفلسطيني الأعزل ، أكد على ضرورة تحمل القوى العظمى والمنظمات الدولية ذات الصلة لمسؤوليتها التاريخية، في لجم كبح جبروت جول المستحكم تجاه شعب أعزل، داعيا كل الدول العربية والإسلامية للعب دورها الدبلوماسي التاريخي في قضية لا تستحمل أي مزايدة أو أي تفكك في المواقف.

وخلص عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، إلى  تأكيد مواقف المغرب الداعمة للقضية الفلسطينية، تحت قيادة جلالة الملك رئيس لجنة القدس،  قائلا:” فلسطين قضيتنا جميعا، اعتنقنها كمغاربة على الدوام تحت قيادة جلالة الملك، ولا زلنا منخرطين فيها بقيادة جلالة الملك إلى حين إنشاء دولة “فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

[ + ]