في لقاء جمع الأخ العنصر بممثلين عن الإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة ..حل ملف المتصرفين يكمن في إطار تشاركي من طرف الحكومة

الرباط/ صليحة بجراف

استقبل الأخ محند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، الأربعاء بمقر الأمانة العامة للحزب بالرباط ، ممثلين عن الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة.

اللقاء، الذي حضره الأخوين لحسن سكوري ( عضو المكتب السياسي، ومنسق الأمانة العامة)، وسعيد بن معنان (عضو المجلس الوطني وعضو المكتب التنفيذي للشبيبة الحركية)، تمحور حول نقاش حيثيات الملف المطلبي  للمتصرفين .

وفي هذا السياق، قالت فاطمة بن عدي  في تصريح ل” M.P  ”  أكدنا  كممثلين عن الاتحاد الوطني على وضعيته المطلبية، أبرزنا مساره النضالي وأنشطته الترافعية، وحيثيات الملف المطلبي العادل والمنصف لاسيما في ما يخص العدالة الأجرية والمهنية، وعلى التهميش الذي يطال هذه الفئة التي لها دورها الأساسي في الإدارة العمومية ولها تأثير كبير في دواليب الدولة”.

بن عدي، التي ثمنت اللقاء، مبرزة أن الإتحاد التجأ لحزب الحركة الشعبية لكونه حزب عريق له مكانته في المشهد السياسي ، أردفت قائلة:” حظينا بتجاوب الأمين العام الحركة الشعبية مع مطالبنا، لاسيما وأنه على دراية بها”  مضيفة “الحمد لله ،  حضينا  بالدعم اللامشروط للحزب”، نتمنى أن نرى النتيجة على أرض الواقع.

من جهته، قال الأخ سكوري، إن الأخ العنصر أكد  تفهمه لمطالب المتصرفين ودعمه المسبق، لهذا الملف، مبرزا أن حل الملف يكمن في إطار تشاركي من طرف الحكومة، وذلك بما يقلص الفوارق ، معتبرا الجمعيات شركاء فعليين في أي تصور إصلاحي وخاصة حينما يتعلق الأمر  بالوظيفة العمومية.

الأخ سكوري، الذي أبرز دور المتصرفين في الإدارة المغربية باعتبارها القوة المؤثرة في تفعيل الإصلاحات الإدارية ، قال إن الأخ الأمين العام الذي تفهم مطالب المتصرفين، طالب ممثلي الإتحاد بمدنا بالوسائل الضرورية  حتى يكون الترافع عنهم سواء بالمؤسسة التشريعية أو مع الحكومة موضوعيا وناجحا “.

[ + ]