الأخ عبد الله المظفار في ذمة الله

بسم الله الرحمان الرحيم:”وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون” صدق الله العظيم.

تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الحاج الأخ عبدالله المظفار،الرئيس والمستشار البرلماني السابق عن حزب الحركة الشعبية باقليم الفقيه بن صالح.
وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم ” أسرة الحركة الشعبية” بأحر التعازي القلبية، والمواساة إلى أسرة الفقيد، ومن خلالها إلى أصدقائه ومعارفه، راجية من الله سبحانه وتعالى، أن يلهمهم الصبر والسلوان، وان يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جنانه، مع النبيئين والصديقين والشهداء.
“إنا لله وإنا إليه راجعون”

[ + ]