والد الأخ بناصر أزكاغ في ذمة الله

بسم الله الرحمن الرحيم: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي”.
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة والد الأخ بناصر أزكاغ عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية.
وعلى إثر هذا الحدث الجلل، تتقدم أسرة الحركة الشعبية بخالص العزاء والمواساة إلى الأخ أزكاغ ومن خلاله إلى كافة أفراد أسرته، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه بجوار الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان.
“إنا لله وإنا إليه راجعون”

[ + ]