الأخ أمزازي يعتبرالرقمنة رافعة أساسية للنهوض بتشغيل الشباب

M.P/ الرباط

اعتبر الأخ سعيد أمزازين وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم السبت بالرباط، أن الرقمنة تعتبر رافعة أساسية للنهوض بتشغيل الشباب عبر تمكينهم من اكتساب مهارات في مجال الرقمنة، لا سيما من خلال برامج للإدماج.

وقال الأخ أمزازي خلال ندوة نظمتها جمعية مهندسي المدرسة المحمدية، حول موضوع ” التحول الرقمي: رافعة للتسريع الاجتماعي”، إن التحدي يكمن في الاستفادة من فرصة هؤلاء الشباب المؤهلين للانتفاع بالقفزة الرقمية، مضيفا أن الوسط المهني معني أيضا بالمطلب شبه الشمولي للتحكم في الأدوات المعلوماتية التي تزيد تعقيدا وفي تحول مستمر.

وأعرب الوزيرعن أسفه لكون 2,5 مليون من الشباب المغاربة لا يعملون ولا يتابعون اي دراسة أو تكوين، وحوالي شاب من أصل إثنين ما بين 25 و35 سنة بالوسط الحضري عاطل عن العمل.

ومن أجل الاستجابة للمشاريع الطموحة بالمملكة في مجال التنمية الصناعية والتحديات التكنولوجية المرتبطة بها، فإن مؤسسات التكوين ستستفيد من تأهيل كفاءاتها وأدواتها ومسارتها الدراسية.

وأكد الأخ أمزازي على ضرورة وضع المغرب لاستراتيجية حقيقية “للإدماج الرقمي”، وذلك في إطار تحوله الرقمي، من خلال ولوج الأدوات المعلوماتية والتحسيس والتربية والتكوين والتعلمات.

[ + ]