الأخ الأعرج يعتبر المعرض الدولي للنشر والكتاب في نسخته 25 “حدث تاريخي كبير” للمغرب

M.P/ زينب أبو عبد الله

اعتبرالأخ محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، الخميس، المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء”حدثا ثقافيا كبيرا للمغرب” نظرا للرصيد الوثائقي للكتب المعروضة لكونه بشكل فضاء للنقاش الحر.

وقال الأخ الأعرج، بمناسبة افتتاح المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الـ25، المنظمة تحت رعاية الملك محمد السادس، إن دورة هذه السنة ستستقطب 28 ألف عنوان كتاب، وأكثر من 700 عارض من 40 دولة.

وبعد أن ذكر وزير الثقافة والإتصال، بأن اختيار إسبانيا كضيف شرف للدورة 25 للمغرض الدولي للنشر والكناب، دليل على انفتاح المغرب على مختلف الثقافات، أشار أيضا إلى أنه مناسبة لتعزيز العلاقات الثائيةو التاريخية المتميزة بين البلدين الجارين.

تجدر الإشارة إلى أن افتتاح المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الـ25، التي ترأسها سعد الدين العثماني رئيس الحكومة بمعية محمد الأعرج وزير الثقافة والإتصال، وحضور ريكاردو دييز هوشلايتنر رودريغيز، السفير الإسباني بالمغرب ، والمنظمة من قبل وزارة الثقافة والاتصال بتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، تعرف مشاركة أكثر من 700 عارض مباشر وغير مباشر، يمثلون أكثر من 40 بلدا.

كما ستتميز التظاهرة بتنظيم العديد من الندوات،تناقش جوانب الشأن الثقافي المغربي بعدد تعبيراته اللغوية، من عربية وأمازيغية وحسانية، وتنوع حقوله المعرفية والإبداعية، من تراث وأدب وفنون وعلوم إنسانية.
وعلى غرار الدورات السابقة، سيشهد برنامج هذه الدورة تنظيم فقرات تلقي الضوء على التجارب الإبداعية والنقدية التي رأت النور خلال موسم 2018-2019، على الصعيدين المغربي والعربي، بالإصافة إلى فقرات مع كاتبات وكناب يقدمون فيها إلى رواد المعرض جديد مشاريعهم الفكرية.
يشار إلى البرنامج الثقافي للدورة الـ25 المنظمة إلى غاية 17 فبراير الجاري،سيعرف مشاركة حوالي 350 من المفكرين والأدباء، والشعراء وشخصيات من عوالم السياسة والاقتصاد والفن والقانون سيدلون بآرائهم، وسيعرضون مساهاماتهم في فقرات ثقافية تستمر لعشرة أيام.

[ + ]