الأخ الأعرج يؤكد حرص وزارته على الإرتقاء بالتكوين في مجال علوم الآثار والتراث

M.P/ الرباط

أكد الأخ محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، مساء الإثنينن بالرباط،، أن الارتقاء بالتكوين في مجال علوم الآثار والتراث داخل المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث يشكل إحدى أولويات الوزارة، بالنظر إلى أهمية هذا التكوين في تزويد المشهد الثقافي والبحث الأثري بالخبرات والمعارف الضرورية، مبرزا أبضا حرص الوزارة على أن تنال هذه المؤسسة الوطنية المكانة اللائقة بها.

وأعلن الأخ الأعرج، في كلمة بمناسبة ترأسه حفل تخرج الفوج الثالث للماستر والماستر المتخصص للمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث،عن تحصيص جزء من الاعتمادات المالية خلال السنة الجارية للعناية بهذه المؤسسة، قائلا :”إن بلادنا تزخر بتراث ثقافي مادي وغير مادي جدير بمزيد من الكشف والجرد والمحافظة، والإدراج في المنظومة التنموية الشاملة”، معتبرا بنيات التكوين المتخصصة في هذا المجال، “أداة أساسية للمساهمة في رفع هذه التحديات”.

الأخ الأعرج، الذي لم يفته تهنئة الخرجين، طالب العاملين بالمعهد بمزيد من الجهد والعطاء بغية الارتقاء بهذه المؤسسة إلى المستوى المنشود.

الوزير، أكدأيضا على ضرورة الإلتزام بالإجراءات الوقائية و العلاجية، مبرزا أنه تم تعزيز برنامج رعاية في العالم القروي وتوفير الدواء، فضلا عن تعزيز الحملة التواصلية، التي تم الشروع فيها منذ بداية السنة إلى غاية اليوم

[ + ]