وزارة الثقافة والاتصال تعمل على توسيع شبكة معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي بجهات المغرب

شرعت وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الثقافة- في تعزيز البنيات التحتية وتوفير التجهيزات الضرورية لمعاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي التابعة لها، إضافة إلى توسيع شبكة المعاهد الموسيقية بمختلف جهات المغرب، وذلك في إطار العناية البالغة التي توليها الوزارة لمجال الموسيقى والفن الكوريغرافي.

وأفاد بلاغ للوزارة، اليوم الثلاثاء، أن هذه السنة عرفت إحداث وانطلاق معاهد موسيقية جديدة برسم الموسم الدراسي الحالي بكل من مدن خنيفرة وقلعة السراغنة وخريبكة، كما عملت الوزارة على صيانة وإصلاح بنايات بعض معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي بكل من مراكش وبني ملال وآسفي وسيدي قاسم ومولاي رشيد بالرباط.

وأوضح المصدر ذاته،أن الوزارة عملت على تبني آلية جديدة تخص التسجيل الالكتروني، حيث ساهمت بشكل فعال في تمكين شريحة واسعة من الاستفادة من التسجيل، وكذا تحسين وتحديث سبل التواصل وتحسين جودة الخدمات المقدمة لمرتفقي معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي خلال عمليتي التسجيل وإعادة التسجيل.

وأضاف البلاغ، أن الوزارة تعتزم مواصلة الارتقاء بالمعاهد الموسيقية وبالعاملين بها من أساتذة وأطر وإداريين، حيث ستعمل على إحداث 5 معاهد جديدة خلال الموسم الدراسي المقبل.

[ + ]