مداخيل الصندوق الوطني للعمل الثقافي تسجل أرقاما استثنائية مع نهاية سنة 2018

أفادت وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) بأن مداخيل الصندوق الوطني للعمل الثقافي سجلت أرقاما استثنائية مع نهاية سنة 2018.
وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها ، أن مجموع هذه المداخيل بلغ أزيد من 74 مليون درهم إلى حدود 31 دجنبر 2018، مقابل أزيد من 15 مليون درهم خلال سنة 2017، أي بزيادة نسبتها 376,7 بالمائة. وأبرزت أن هذه الأرقام الاستثنائية على مستوى مداخيل خدمات زيارة المواقع والمعالم التاريخية والأثرية تعد سابقة هي الأولى من نوعها منذ إحداث الصندوق الوطني للعمل الثقافي سنة 1983.

وذكرت الوزارة بأنه تنفيذا لاستراتيجيتها المتعلقة بدعم الصندوق الوطني للعمل الثقافي الموكولة له مهام دعم العمل الثقافي، وتفعيلا لآليات الحكامة الإدارية والمالية في تدبير القطاع، تم اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات على مستويات متعددة، تتعلق بتحديد أسعار الخدمات التي تقوم بها الوزارة، وبآليات المراقبة المستمرة لعملية الاستخلاصات. وخلص البلاغ إلى أن هذه المداخيل ستسخر لإعطاء دفعة نوعية لتدخلات وزارة الثقافة والاتصال، وخاصة فيما يتعلق بصون وتثمين التراث الثقافي المادي وغير المادي ومختلف الثروات الفنية الوطنية والحفاظ عليها، وكذا دعم تنمية الإبداع الثقافي والفني وتطويره وتنظيمه على أسس شفافة ومھنية ومضبوطة ترسيخا لمبدأ الحكامة في تدبير الشأن الثقافي.

[ + ]