في بلاغ صادرعن الامانة العامة ..الحركة الشعبية تدين الجريمة النكراء التي استهدفت سائحتين أجنبيتين بنواحي الحوز

على إثر الجريمة الوحشية البشعة التي استهدفت مواطنتين من النرويج والدانمارك بنواحي الحوز،تعلن الأمانة العامة للحركة الشعبية عن إدانتها الشديدة لهذه الجريمة النكراء وتتقدم بأحر التعازي ومشاعر المواساة الى عائلتي الضحيتين ،وتؤكد في الوقت نفسه على ما يلي:

1- أسفها الشديد لهذه الواقعة المؤسفة المدانة بكل الأشكال، والإعراب عن ثقتها في وعي الشعبين الصديقين في مملكتي النرويج و الدانمارك بأن مثل هذه الأعمال الهمجية لا يمكنها أن تؤثر بتاتا على عمق علاقات مبنية على المحبة والسلام والتعايش، 2-إن هذه العملية الإجرامية في بشاعتها لا تستهدف البلدين الصديقين اللذين تنحدر منهما الضحيتان المأسوف عليهما فقط، ولكن تستهدف المملكة المغربية كبلد معتنق للتسامح والتعايش وباقي القيم الإنسانية المشتركة،

3- اعتبار مكافحة الأفكار المتطرفة والمد الإرهابي معركة ومسؤولية الجميع، من خلال تعاون دولي حقيقي على مستوى كل المجالات، أمنية، تنموية، ثقافية وغيرها،

4- المطالبة بإلحاق أشد العقوبات وأقصاها في حق المتورطين في هذا الفعل الإجرامي الجبان،

5- توجيه تحية تقدير وعرفان إلى الأجهزة الأمنية الوطنية على مهنيتها وتميز إنجازها في الوصول إلى المجرمين في ظرف جد وجيز،

6-دعوة كل مكونات المجتمع المغربي إلى تضافر الجهود للتصدي لكل المظاهر المشينة التي لا تمت بأي صلة لطبيعة الشعب المغربي المسالم والكريم والمضياف.

[ + ]