باريس..الأخ العنصر يقدم لمحة عن ورش الجهوية المتقدمة بالمغرب

نظمت سفارة المغرب بباريس، مساء أمس الثلاثاء، لقاء –مناقشة حول الجهة كمحرك للتنمية الترابية، تقاطعت خلاله رؤى مختلف المتدخلين، الذين تبادلوا وجهات النظر بخصوص موضوع يحظى براهنية سواء في المغرب أو فرنسا.

وشكل اللقاء الذي شارك فيه عدد من رؤساء ونواب رؤساء الجهات بالمغرب وفرنسا، ومنتخبين ومختلف شركاء التعاون اللامركزي بالبلدين، بحضور سفير المغرب بباريس، شكيب بنموسى، لاستعراض الاهداف الكبرى للتنمية الترابية، والجهوية بالبلدين، وتقاسم الرهانات الحالية خاصة في مجال تمويل وتنفيذ السياسات.
 وقدم الأخ محند العنصر،رئيس جمعيات جهات المغرب،لمحة عن ورش الجهوية المتقدمة بالمغرب، التي تمت مأسستها في دستور 2011 ومن خلال القانون التنظيمي حول الجهوية،مضيفا ان هذا الورش يحظى بدعم ملكي قوي وهو ما أتاح تحقيق تقدم ملموس في هذا المجال.

 

واكد الأخ العنصرعلى أهمية التعاون اللامركزي، خاصة مع فرنسا التي يجمعها بالمغرب تعاون على مستوى تكوين الاطر، وتنفيذ جيد للجهوية، مبرزا أن التعاون مع فرنسا في مجال التنمية الترابية سيتيح أيضا تجنب إعادة إنتاج نماذج او تجارب لم تأتي بنتائج، او كانت نتائجها محدودة، مشيدا بالصداقة والتضامن بين جهات فرنسا والمغرب.

وتمحورت باقي التدخلات حول تعزيز التعاون اللامركزي خاصة في مجالات التكوين المهني، والمجالات التقنية والفلاحية، وعلى مستوى حركية الشباب والثقافة والطاقات المتجددة، وتكوين المنتخبين المحليين.كما تطرقت للقضايا ذات الصلة بتمويل وتعبئة الموارد.

[ + ]