الأخ الغراس يدعو إلى الإرتقاء بمحو الأمية بالبحث عن سبل كفيلة تمكن من كسب مهارات ملائمة فى مجالات مهنية

أش بريس/علياء الريفي

أكد الأخ محمد الغراس كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، الأربعاء بالرباط، على ضرورة التعبئة الشاملة لكل الفاعلين للقضاء على الأمية بالمغرب.

وقال الأخ الغراس، خلال افتتاح الدورة الرابعة لمجلس إدارة الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، التي ترأسها سعد الدين العثماني، وخصصت لعرض حصيلة إنجازات الوكالة واستشراف آفاق عملها في إطار خارطة طريق ممتدة بين 2017 و 2021، إن الأمية تشكل عائقا أمام نمو الاقتصاد الوطني، وتؤثر سلبا على الناتج الداخلي الخام لبلادنا.

وأضاف كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، أن البعد العميق لهذه المعضلة لا يتعلق فقط بالحسابات المادية الصرفة، بل يتجاوزها إلى ضرورة الارتقاء بالرأسمال اللامادي المرتكز على بناء الإنسان، من خلال العمل على تمكين الفئة المستهدَفة من الاستفادة من حقها الدستوري في الولوج إلى تعليم يكفل لها الاندماج الاجتماعي والعيش الكريم، مشيرا إلى أن هاجس اليوم هو العمل على انخراط كافة جهات المغرب للقضاء على هذه الآفة عبر ربوع المملكة وليس الاقتصار على جهات دون غيرها.

الأخ الغراس، الذي دعا الفاعلين في المجال إلى تكاثف الجهود ليس من أجل محو الأمية أي لاكتساب الدارسين المهارات الأساسية فى القراءة والكتابة والحساب فحسب، وإنما العمل على البحث عن سبل كفيلة تمكنهم من كسب معارف أيضا بما يتلاءم مع مهاراتهم الوظيفية وتمكنهم من اكتساب مهارات خبرات عملية ملائمة فى المجالات المهنية بنا يضمن لهم المساهمة الفعالة فى مجالات التنمية التي سطرها المغرب.

الأخ الغراس، الذي نوه بعمل الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية عبر تسطير إستراتيجية وطنية لمحاربة الأمية، بدعم من عدد من الأطراف ومكنت من تقليص معدل الأمية بالمغرب ومواءمة جميع برامج محاربة الأمية مع مختلف الفئات المستهدفة.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب يطمح في أفق 2021، إلى خفض النسبة إلى 20 في المائة، وفي سنة 2026 إلى ما دون عشرة في المائة.

يذكر أن أعضاء المجلس ، تتبعوا خلال هذا الاجتماع عرضا لمدير الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية تناول فيه حصيلة عمل الوكالة برسم الموسم القرائي 2017 – 2018 من حيث توسيع عدد المستفيدين وإعداد وطبع العدة الديداكتيكية والتتبع والمواكبة وإنجاز عمليات التقويم الإشهادي وتعزيز قدرات الفاعلين.

كما تم عرض حصيلة المشاريع المدرجة في خارطة الطريق للفترة 2017 – 2021 التي تضم 25 مشروعا مهيكلا، 9 منها تم إنجازها و4 مشاريع توجد في وضعية متقدمة، في حين توجد 4 مشاريع في وضعية متوسطة و8 مشاريع في المرحلة التحضيرية من تنفيذها.

وتابع المجلس تقارير مفصلة حول عمل الورشات الجهوية من أجل تطوير نظام الشراكة مع هيئات المجتمع المدني وكيفية تمويل برامج الوكالة للفترة 2019-2021، وميزانية الوكالة برسم السنة المالية 2019.

وبعد مناقشة مختلف جوانب العروض المقدمة، صادق المجلس على الخصوص على برنامج عمل الوكالة للفترة 2019 – 2021 ، كما قام المجلس بحصر ميزانية الوكالة برسم السنة المالية 2019 والبيانات متعددة السنوات وكيفية تمويل برامج محاربة الأمية للفترة 2019-2021.

[ + ]