الأخت لكحيل: رغم الإنتقادات.. المغاربة راضون عن السكن الاجتماعي

M.P/ زينب أبو عبد الله
قالت الأخت فاطنة لكحيل كاتبة الدولة لدى وزير الاسكان وإعداد التراب الوطني أول أمس بالرباط، إنه من سنة 2012 إلى 2017 تمكنت وزارة الإسكان من تحسين ظروف عيش 581 ألف أسرة في الأحياء الناقصة التجهيز باستثمار اجمالي يصل إلى 10 مليار درهم وساهمت فيه الوزارة ب 70 في المائة.
وأضافت الأخت لكحيل في معرض ردها على سؤال شفوي آني بمجلس النواب، أن الأحياء ناقصة التجهيز كثيرة جدا ولا يمكن أن تعالج دفعة واحدة.
وبعد أن  ذكرت ببرنامج مدن بدون صفيح ، الذي انطلق في 2004 ووصل الآن إلى 81 في المائة من الانجاز قالت :”يبقى 19 في المائة أخرى موجودة في محور الدار البيضاء سطات القنيطرة ومحور العرائش”.

كاتبة الدولة لدى وزير الاسكان وإعداد التراب الوطني، التي أبرزت أنه لا يمكن لوزارة الإسكان لوحدها أن تعالج ظاهرة مدن الصفيح وأنه يجب الاشتغال مع قطاعات أخرى خاصة وزارة الداخلية، وذلك بمقاربة جديدة لأن أعداد الأسر التي تحتاج للسكن ارتفع بثلاث وأربع أضعاف وما يزيد من تعقيد الأمور هو مشكل تعبئة العقار، توقفت عند دراسة قامت بها وزارة الإسكان كشفت أن نسبة كبيرة من المغاربة راضية عن السكن الاجتماعي مضيفة ” رغم هذه النتيجة فإنالسكن الاجتماعي حسن وضع أسر كثيرة”.

[ + ]