الأخ الغراس:التكوين المهني يشكل رهانا لاكتساب الخبرة العملية والكفاءات الضرورية

M.P/ زينب أبو عبد الله

قال الأخ محمد الغراس، كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، الأربعاء بالرباط، إن التكوين المهني اليوم أصبح يشكل رهانا لاكتساب الخبرة العملية والكفاءات الضرورية لممارسة النشاط المهني . الأخ الغراس في عرض قدمه أمام لجنة التعليم والثقافة والإتصال، تحدث عن إرساء سياسة طموحة في مجال مواكبة الشباب سواء من خلال التكوين أو المساعدة في ولوج سوق الشغل، قائلا:”إن هذه السياسة التي أعطت ثمارها ، فلا أحد يمكن إنكار دور التكوين الأساسي في الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية في ظرفية دولية تتسم بحدة التنافسية”.

وبعد أن ذكرالأخ الغراس بأن البرنامج الحكومي تضمن تفعيل الإستراتيجية الوطنية للتكوين المهني 2021، التي تتوخى التكوين للجميع، في كل مكان ومدى الحياة، وضمان تكامل العرض التكويني مع التعليم المدرسي، مضيفا أن هذا ما تم الشروع فيه عبر إحداث مسار مهني بالتعليم الثانوي الإعدادي يرتكز على تكوين مزدوج بين التعليم العام والتكوين المهني ، أبرز أن هذه الإستراتيجية التي وضعتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تتوخى تحسين جودة التكوين حتى يستجيب لمتطلبات الاقتصاد الوطني عبرتوفير كفاءات مختصة لمواكبة الأشغال والورشات الكبرى لتنمية البلاد. وأوضح كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني أن هذه الإستراتيجية الوطنية تؤكد على ضرورة قيام الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية بتعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير أسباب استفادة الجميع من الحق في التكوين المهني مع فتح آفاق واسعة في المجال. وبلغة الأرقام، تحدث الأخ الغراس عن عدد المؤسسات التكوينية بالقطاع العمومي والخاص، وعدد الشعب التي تغطي مختلف القطاعات، و عدد المتدربين المستفيدين من التكوين، مشيرا إلى أن التكوين المهني أصبح أحد قطاعات التعليم التي تستوجب التطوير في المغرب نظرا لدوره الرئيسي في توفير اليد العاملة المختصة والمكونة علميا ومهنيا في مختلف القطاعات الاقتصادية.

[ + ]