في مداخلة خلال مناقشة “صندوق دعم التماسك الاجتماعي” ..الفريق الحركي يؤكد على ضرورة دعم الصندوق حتى يحقق أهدافه

الرباط/ علياء الريفي
أكد الفريق الحركي بمجلس النواب اليوم الأربعاء بالرباط، على ضرورة دعم صندوق دعم التماسك الاجتماعي، حتى يحقق أهدافه.
وقالت الأخت حكيمة بل قساوي، عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، في مداخلة باسم الفريق الحركي خلال مناقشة “صندوق دعم التماسك الاجتماعي” أمام لجنة مراقبة المالية: “يجب أن تجتهد الحكومة في إطار قانون المالية المقبل، في إيجاد موارد إضافية، والرفع من نسبة الرسوم، على الاستهلاك المطبقة على السجائر، والمفروضة على عقود التأمين، والخمور وغيرها”.

الأخت بل قساوي، التي سجلت غياب إستراتيجية مندمجة لتفعيل برامج الدعم تمكن من تحقيق الأهداف المتوخاة للفئات المستهدفة ومصادر التمويل التي يتم على أساسها وضع برمجة متعددة السنوات لتخصيص مداخيل الصندوق، أردفت قائلة:”غداة إنشائه سنة 2012، شكل إضافة نوعية إلى منظومة الدعم الاجتماعي، وواكبه اهتمام مجتمعي، ونقاش عام على أوسع نطاق لاسيما وأن المواطنين المغاربة الذين يعانون الفقر والهشاشة والعجز الاجتماعي، وذوي الاحتياجات الخاصة والنساء الأرامل وغيرهم، كان لهم كبير الأمل في أن يتجاوب مع حاجاتهم ويستجيب لانتظاراتهم “.
وتابعت عضو الفريق الحركي بمجلس النواب،” لا يمكن الجزم بأن هذا الصندوق، حقق الانتظارات المعلقة عليه”.

يذكر أن “تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول “صندوق دعم التماسك الاجتماعي”سجل أن وزارة المالية، بصفتها آمرا بالصرف لهذا الصندوق، لا تتوفر على رؤية واضحة للموارد المتوقعة وكذا المعلومات الكافية المتعلقة باستعمال المبالغ المرصودة لمختلف برامج الدعم التي يمولها الصندوق.

[ + ]