الأخ أوحلي :مجال المياه والغابات يتم تدبيره بصفة محكمة ووفق القوانين | الحركة الشعبية

الأخ أوحلي :مجال المياه والغابات يتم تدبيره بصفة محكمة ووفق القوانين

الرباط/ صليحة بجراف
أكد الأخ حمو أوحلي، كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات، الثلاثاء بالرباط، أن مجال المياه والغابات يتم تدبيره بصفة محكمة في إطار القوانين الجاري بها العمل والتي تُؤَمِّن الملك الغابوي من أي ترامي وتجعله يُدَبَّرُ بشكل شفاف وواضح، قائلا”: إن الاعتداءات والترامي على الثروات “تعالج عبر المساطر القانونية .
أضاف الأخ أوحلي في معرض رده على سؤال شفوي آني بمجلس المستشارين حول موضوع”الاستغلال العشوائي لمقالع الرمال بالملك الغابوي بإقليم آسفي”، أن مصالح المياه والغابات تقوم بإعمال المقتضيات القانونية المنصوص عليها في التشريع الغابوي الجاري به العمل تجاه الحالات التي تخص الاستغلال اللامشروع للمقالع الرملية المتواجدة داخل الملك الغابوي وتحرر في شأنها محاضر جنحية مع حجز الآليات والأدوات المستعملة في المخالفة وإحالتها على أنظار النيابة العامة المختصة لإعمال مسطرة المتابعة القضائية في حق مرتكبيها.

الأخ اوحلي، الذي تحدث عن مجموعة من الإجراءات المعتمدة لحماية المجال الغابوي منها إحداث لجنة مركزية ولجن إقليمية للتنسيق تضم القطاعات المعنية، أشار إلى أن هذه الإجراءات التي تسهر على تنفيذها لجن مركزية وإقليمية، عبر تكثيف الجولات التمشيطية داخل المناطق المعرضة للاعتداء ومراقبة المحاور المستعملة لنقل المواد الغابوية كمسالك الراجلين والمسالك الغابوية وتكثيف نقط المراقبة الطرقية والقيام بعمليات التفتيش والمراقبة داخل المستودعات ومراكز التحويل وتخصيص فيلق متنقل ، من أجل تشديد المراقبة ودعم الوحدات الميدانية وتحديد المناطق الحساسة وتشديد الحراسة عليها وجرد لتقارير الجنح الغابوية المحالة على المحاكم المختصة والإسراع بالبت فيها وتنفيذها وتنصيب محام على مستوى كل إقليم للدفاع عن مصالح الملك الغابوي في الشق الجنحي فضلا عن التعاقد مع مفوضين قضائيين بهدف الإسراع بتبليغ وتنفيذ الأحكام الصادرة لفائدة الدولة.
وخلص الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات، إلى التذكير أنه منذ سنة 1994 لم ترخص مصالح المياه الغابات لأي احتلال مؤقت للملك الغابوي من أجل استغلال الرمال الساحلية نظرا للهشاشة التي تتميز بها هذه التلال الرملية.

[ + ]