تطوير العرض التكويني الموجه للشباب في مجال الإعلام والاتصال في صلب اهتمامات وزارة الثقافة والاتصال

أكدت وزارة الثقافة والاتصال حرصها على تطوير وتنويع العرض التكويني الموجه للشباب في مجال الإعلام والاتصال، الذي هو في صلب اهتماماتها.

وأشارت الوزارة، في بلاغ لها، أنها تقوم، من خلال المعهد العالي للإعلام والاتصال، والمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما، بالإشراف على التكوين العلمي والأكاديمي للشباب عبر مجموعة من برامج التكوين والمناهج العلمية التي تواكب التطورات في مجالي الإعلام والاتصال والسمعي البصري على الصعيد العالمي.

وذكر البلاغ أنه استفاد من هذا التكوين عدد من الطلبة (350 طالب تشكل ضمنهم نسبة الإناث 68 في المائة بالنسبة للمعهد العالي للإعلام، و156 طالب بالنسبة للمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما سنة 2017).

وأضاف المصدر ذاته أن هذا التنوع والانفتاح يعكس حرص الوزارة على تطوير وتنويع العرض التكويني الموجه للشباب، في مؤسسات التكوين التي هي تحت وصايتها، بهدف تحسين جودة التكوين وملاءمته مع متطلبات سوق الشغل وتعزيز وتطوير البحث العلمي الأكاديمي في مجالات الإعلام والاتصال.

من جهة أخرى، تواصل وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الاتصال، يضيف البلاغ، جهودها من أجل تطوير العرض التكويني بالمغرب، وتحقيق الجودة وفق المعايير الدولية في المجال، من خلال عزمها على تنظيم النسخة الثانية من الملتقى الوطني حول التكوين في نهاية الفصل الثاني من سنة 2018، بغية الوصول إلى إستراتيجية وطنية حول التكوين في مهن الإعلام والمعلومة.

[ + ]