الأخ الغراس يستقبل أطر حركية من فاس..وهاجس التكوين و بلورة سياسات عمومية مندمجة تتعامل مع الشباب باعتباره فاعلا أساسيا أهم محاور اللقاء

الرباط/ زينب أبو عبد الله

استقبل الأخ محمد الغراس، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتكوين المهني، الأربعاء بالرباط، جواد المرحوم، المنسق الإقليمي لحزب الحركة الشعبية بفاس، رفقة مجموعة من رؤساء و أعضاء المكاتب المحلية لحزب الحركة الشعبية بنفس المدينة .

اللقاء، الذي اعتبره الأخ الغراس في تصريح ل”أش بريس” تواصليا، وجاء بمبادرة من المنسق الإقليمي للحركة الشعبية بفاس، يندرج في إطار سياسة الانفتاح والقرب التي اعتمدتها قيادة الحزب مع المناضلات والمناضلين الحركيين أينما وجدوا بشكل خاص والمواطنين عموما، للاستماع إلى انشغالاتهم وتطلعاتهم.

وقال الأخ الغراس:”كان لقاءا مع أطر الحزب بجهة فاس ـ مكناس للاستماع إلى القضايا التي تشغل ساكنة المدينة والجهة عموما، لاسيما قضية التشغيل التي تشكل هاجس الجميع، مضيفا “بما أن التكوين المهني يشكل بوابة للتشغيل والنهوض بالعمل المستقل، تحدثنا عن  برنامج عمل الوزارة وأولوياتها في إيجاد حلول للحد من البطالة و معادلة العرض والطلب في سوق الشغل”.

وأردف محدثنا قائلا:”بما أن التربية والتكوين تعتبران الأولوية الوطنية بعد قضية الوحدة الترابية، فقد ارتأينا أن يتم تنظيم لقاء في أواخر شهر يونيو المقبل لتعريف شباب فاس بالإستراتيجية الوطنية للتكوين 2016ـ 2021

وتابع الأخ الغراس ، بحكم تجربتي السابقة كمدير مركزي وكاتب عام بالنيابة لوزارة الشباب والرياضة ، فقد تناول اللقاء أيضا،إشكالية السياسات العمومية الموجهة للشباب،  موضحا”نحن نعرف الدور الأساسي التي تقوم به المجالس المحلية في تأطير الشباب و البحث عن الحلول العملية لتجاوز المشاكل والتفكير في وضع استراتيجيات للتنمية المحلية والجهوية تراعي الخصوصيات المجالية”، وبالتالي ـ يستطرد كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني ـ اتفقنا على  العمل سويا للمساهمة في بلورة سياسات عمومية مندمجة، تتعامل مع الشباب باعتباره فاعلا أساسيا وليس مجرد مستفيد، مبرزا دور الشباب كعامل مؤثر يساهم في التغير الاجتماعي والتنمية الاقتصادية والابتكار التكنولوجي.

ولم يفت الأخ الغراس تأكيد استعاده للإستجابة لمبادرات مماثلة من مختلف الفئات وعبر ربوع المملكة.

[ + ]