الأخ الأعرج :النهوض باللغة العربية يتطلب اشتغالا أكاديميا مكثفا

M.P/صليحة بجراف

أكد الأخ محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، أمس الجمعة بالرباط، أن النهوض باللغة العربية يتطلب اشتغالا أكاديميا مكثفا عليها، وهو ما سيساعد بدون شك في تهيئة اللغات لجعلها أكثر قدرة على أداء وظائفها،مع توفير عناصر الاشتغال الواعي على انسجام السياسة اللغوية والثقافية الوطنية .

وقال الأخ الأعرج،إن هذا المؤتمر يجسد الانخراط الوطني في المسار المرتكز على تكريم المواطن المغربي في هويته اللغوية والثقافية باعتبار أن التكريم والمواطنة يأتيان في مقدمة المرتكزات الضرورية للتنمية.

وبعد أن أبرز الوزير، في تدخل له خلال إفتتاح أشغال المؤتمر الذي ينظم تحت شعار “نحو إستراتيجية وطنية للنهوض باللغة العربية”، أن المشروع التنموي الشامل يقتضي أيضا أن يظل المغرب وفيا لعراقته في الانفتاح على العالم من خلال تعلم وإتقان اللغات الأجنبية الأكثر تداولا في العالم، والانخراط والتفاعل مع مجتمع المعرفة، كشرط ضروري للحياة والتنمية داخل مجتمع دولي متشابك لا مجال فيه للوجود المنعزل.

الأخ الأعرج، الذي توقف عند الجهود التي تبدل من أجل تنمية هذه اللغة المتجذرة في عمق الهوية الوطنية إلى جانب اللغة الأمازيغية والحسانية واللهجات والتعبيرات الثقافية المستعملة في المغرب، والتي نص الدستور على ضرورة صيانتها وحمايتها باعتبارها تجليات متنوعة للهوية الثقافية المغربية الموحدة، قال إن”هذه المهام التي وضعها دستور المغرب على عاتق الدولة تأخذ طريقها نحو التشريف من خلال مواصلة المؤسسات الدستورية لاختصاصاتها في إخراج القوانين التنظيمية المتعلقة باللغات والثقافة المغربية إلى حيز الوجود”.

[ + ]