الأخت الكحيل :المغرب اكتسب تجربة رائده في مجال التعمير والتخطيط الحضري | الحركة الشعبية

الأخت الكحيل :المغرب اكتسب تجربة رائده في مجال التعمير والتخطيط الحضري

أكدت الأخت فاطنة الكحيل كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان ، اليوم السبت بالعاصمة الماليزية، كوالالمبور، أن المغرب اكتسب تجربة رائده في مجال التعمير والتخطيط الحضري تستمد فعاليتها من تراكمات موروث حضري على مدى مئات السنين ومن خبرة في تثمين هذا التراث والمحافظة عليه.

وأوضحت كاتبة الدولة، في تصريح صحفي، على هامش لقاء، تحت عنوان ” القصور والقصبات”، نظم بالرواق المغربي المقام في إطار المنتدى العالمي التاسع للعمران، الذي تحتضنه العاصمة الماليزية إلى غاية 13 فبراير الجاري، أن التجربة المغربية في هذا المجال خظيت باهتمام كبير من لدن المشاركين، مشيرة إلى أن مشاركة المغرب في المنتدى تعكس الحضور المتميز للمغرب في المحافل الدولية.

و قالت كاتبة الدولة إنها تباحثت مع المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للإسكان ومع وزيرة الاسكان الماليزية حول القضايا المتعلة بالإسكان وسبل تطوير التعاون وتبادل الخبرات. وبخصوص الجناح المغربي المقام بمناسبة انعقاد المنتدى، أبرزت السيدة فاطنة لكحيل أنه يعرف اقبالا كبيرا من طرف الخبراء الذين أكدوا اهتمامهم بالتجربة المغربية والبرامج التي نفذها المغرب مثل مدن بدون صفيح والسكن الاجتماعي والتخطيط الحضري فضلا عن تجربة الوكالات الحضرية في المغرب والجهوية المتقدمة.

وأضافت أن وفد المملكة قدم عددا من العروض حول التجربة المغربية نالت اعجاب المشاركين الذين ينتمون إلى جل دول العالم مما يعكس أهمية التجربة المغربية في مجالات التنمية البشرية و التخطيط العمراني.

ويهدف المنتدى العالمي التاسع للعمران، الذي ينظمه برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) تحت شعار “مدينه 2030: مدن للجميع ، تنفيذ جدول الاعمال الحضري الجديد” ، إلى دراسة الحلول والآليات المناسبة لتحسين أداره المدن والمناطق الحضرية.

ويناقش المشاركون سبل تنفيذ جدول الاعمال الحضري الجديد (الموئل الثالث) الذي تمت الموافقة عليه في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالإسكان والتنمية الحضرية المستدامة الذي نظم سنة 2016 في كيتو بالاكوادور.

[ + ]