في تصريح ل”الحركة”
الأخ العنصر يصف القرار الملكي بالحكيم والمنسجم مع الوثيقة الدستورية
خطاب دكار هو المرجعية الحقيقية والمثلى لتشكيل الحكومة

اعتبر الاخ محند العنصر،الأمين العام للحركة الشعبية، القرار الملكي بتعيين شخصية أخرى من الحزب المتصدر للإنتخابات النيابية الأخيرة بالقرار الحكيم الذي ينسجم مع الوثيقة الدستورية .
وعبر الأخ العنصر، في تصريح مقتضب ليومية”الحركة”عن أمله في ان تفضي هذه المبادرة إلى التمهيد لتشكيل حكومة قوية ومنسجمة وقادرة على مسايرة وتيرة التوجهات الملكية إن على المستوى الداخلي او الخارجي، و التجاوب مع تطلعات المواطنات والمواطنين وانتظاراتهم.
وأكد الاخ الأمين العام على أن المرجعية الحقيقية والمثلى في هذا الشأن هي الخطاب الملكي السامي بدكار بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، داعيا جميع الأطراف المتحالفة المحتملة إلى تغليب حسابات الوطن و معايير الكفاءة والنجاعة على الحسابات العددية، والى اعتماد مقاربة وخطاب جديدين يرتقيان بالنقاش السياسي إلى مستوى العمق بعيدا عن السطحية والشخصنة.