بلاغ المكتب السياسي

عقد السيد محند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، اجتماعا مع اعضاء المكتب السياسي يوم الإثنين 10 أبريل 2017 بالرباط.
وخلال هذا الإجتماع قدم الامين العام عرضا مفصلا حول مسار المشاورات لتشكيل الحكومة برئاسة السيد سعد الدين العثماني.
وبعد نقاش عميق وصريح بين الحاضرين خلص الإجتماع إلى ما يلي:
تهنئة السيدة والسادة :
 محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.
 محمد الاعرج وزير الثقافة والإتصال.
 حمو أوحلي كاتب الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات.
 العربي بن الشيخ كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتكوين المهني.
 فاطنة الكحيل كاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة المكلفة بالإسكان.
الوزراء الممثلون للحركة الشعبية في الحكومة على الثقة المولوية السامية التي حظوا بها من طرف جلالة الملك محمد السادس نصره الله، معتبرين أن تعزيز الحزب بكفاءات جديدة لا يمكن إلا أن يكون قيمة مضافة لحزب عريق من حجم الحركة الشعبية تنضاف إلى الكفاءات والطاقات التي يزخر بها الحزب والتي تستحق كل تقدير.
– الإشادة بالحرص الجماعي لكافة الحركيات والحركيين، قيادة وقاعدة على التداول في شؤون الحزب داخل مؤسساته في احترام تام بالحق في الاختلاف والتقييم الموضوعي والنقد الذاتي البناء كمبادئ وقيم راسخة للمدرسة الحركية.
– اعتبار القطاعات الحكومية المسندة للحركة الشعبية تجسد الاولويات والمرجعيات الاساسية للحزب وفي صدارتها تنمية الوسط القروي والإدماج الإيجابي للأمازيغية في مختلف مناحي الحياة العامة، خاصة في مجالات الثقافة والإعلام ومنظومة التربية والتكوين. مع التأكيد على ترجمة ذلك في البرنامج الحكومي وفي السياسات القطاعية ذات الصلة.
– دعوة المكتب السياسي والفريقين الحركيين بالبرلمان ووزراء الحزب إلى اجتماع يوم الجمعة 14 أبريل 2017، لتحضير الدخول البرلماني المقبل إلى جانب الدعوة إلى عقد اجتماعات مختلف هياكل الحزب التنفيذية والتقريرية لمواصلة النقاش وبلورة استراتيجية عمل كفيلة بتقوية الحزب في المرحلة المقبلة حكوميا وسياسيا وتنظيميا وإشعاعيا في نقاش هادئ وموضوعي للإسهام في النهوض بمهام الحزب التأطيرية والتنظيمية خدمة لصالح الوطن والمواطنين.
وفي الأخير صادق الحاضرون على اقتراح الاخ محمد مبديع لرئاسة الفريق الحركي بمجلس النواب، هذا الإقتراح الذي سيتم رفعه إلى أعضاء الفريق خلال الإجتماع المقرر عقده بمناسبة افتتاح الدورة الربيعية لمجلس النواب.