الأخ حصاد يؤكد بمكناس أهمية إعادة تأهيل المؤسسات المدرسية

أكد الأخ محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،اليوم الأربعاء بمكناس، أهمية إعادة تأهيل مؤسسات التعليم من أجل تحسين ظروف استقبال التلاميذ وتسهيل عملية تمدرسهم.

وأوضح الوزير في تصريح صحفي على هامش زيارة عدة مدارس وثانويات تابعة لمديريتي مكناس والحاجب، أن تأهيل المؤسسات التربوية على الصعيدين الحضري والقروي ستساهم بالتأكيد في تعزيز أداء المؤسسات المدرسية. وقال إن هذه الزيارة تندرج في إطار التحضير للدخول المدرسي القادم، مشددا في هذا الشأن على توفر قاعات التدريس وجودة التكوين بغية تمكين المدرسين من القيام بمهمتهم النبيلة في ظروف جيدة.

كما أبرز الوزير الأهمية التي يتم إيلاؤها للعالم القروي والمناطق النائية، والجهود المبذولة من طرف الوزارة لتسهيل تمدرس الشباب ومواجهة الهدر المدرسي. ويندرج برنامج إعادة التأهيل المدرسي الذي تم إعداده في إطار التحضير للدخول المدرسي 2017 – 2018، في سياق تنفيذ البرامج المندمجة للرؤية الإستراتيجية للإصلاح 2015 – 2030.

ويهم البرنامج بالخصوص إعادة تأهيل كافة المؤسسات المدرسية والداخليات، وتأهيل الفضاءات المدرسية، وتجديد قاعات التدريس وتطبيق الإجراءات البيداغوجية الضرورية من أجل تحسين جودة التلقين والتدريس.